May 7, 2009

RMVB فيلم القمه* الشموع السوداء *اكثر من رائع نجاة الصغيره - صالح سليم نسخه

Posted by   on

فيلم القمه* الشموع السوداء *اكثر من رائع
RMVB نجاة الصغيره - صالح سليم نسخه

الفيلم اهداء للاخت العزيزه شيمو و لكل الاعضاء











فيلم درامي مصري من إنتاج عام 1962، قصة وسيناريو وحوار وإخراج عز الدين ذو الفقار



صالح سليم
نجاة الصغير
أمينه رزق
صلاح سرحان
فؤاد المهندس
ملك الجمل



تصوير
وحيد فريد
حوار - سيناريو
عز الدين ذو الفقار
موسيقى
على اسماعيل
انتاج
عز الدين ذو الفقار
مونتاج
حسين احمد
مناظر
انطون بوليزوس
سنه 1962


قصة الفيلم

تدور أحداث الفيلم حول الشاب "أحمد" (صالح سليم) الذي أصيب بالعمى في حادث أثناء ركوبه على حصانه وذلك عندما شاهد خيانه حبيبته له، ومن هنا جاءت حدة طباع وقسوة سلوكه مع النساء، وبعد ذلك قرر العيش مع والدته (أمينة رزق) وصديقه "عبد المعطي" (فؤاد المهندس) في الريف، وقلبه ممتلئ بالحقد والكراهية لكل النساء، ولكنه يقابل بالصدفة فتاة رقيقة تدعى "إيمان" (نجاة الصغيرة)، وقد وافق بصعوبة على عملها كممرضة خاصة له. كان لأحمد أخ يدعى فتحي شخص طائش أنفق كل ثروته ويتطلع للاستحواذ على ثروة أخيه، تزوج سراً من حكمت (ملك الجمل) إحدى العاملات في القصر وأنجب منها طفلاً ووعدها بالزواج، لكن بوصول إيمان للقصر تتبدل الأمور ويحاول فتحي أن ينصب فخاخه حولها فيفشل، ثم بعد ذلك تنشأ علاقة حب بين أحمد وإيمان، وتقوم حكمت بقتل فتحي لأنه أخلف وعده لها بالزواج، وتتهم إيمان بالجريمة لكن أحمد كان متأكدًا من براءتها، فيعقد العزم على كشف القاتل، وبالرغم من عدم قدرته على الإبصار إستطاع أن يتعقب آثاره، لكنه يقع من فوق السلم ويصطدم رأسه بالأرض، مما أعاد إليه بصره بعد غيبوبة طويلة، ويكتم هذا الخبر وبعد بحث يدرك أن حكمت هى زوجة أخيه وأم لإبنه، وأنها قتلته وحاولت في يوم أن تنتقم، وتضرب أحمد معتقده أنه مازال ضريرًا إلا أنه يمسك يدها وينتهى الأمر بها إلى السجن، وتنتهي أحداث الفيلم بزواج أحمد من إيمان

لا لا لا تكـذبي .. إني رأيتكمـا معاً ..!
ودعي البكـاء فقت كرهـت الأدمعـا
ما أهـون الدمع الجسـور إذا جرى ..!
من عين كـاذبة فـأنكـر وأدعى وأدعي
إني رأيتكما..! إني سمعتكما..!

* *

عيناكِ في عينيه.. في شفتيه.. في كفيه.. في قدميه
ويداكِ ضـارعتـانٍ ترتعشـانِ من لهـف عليـه ..!
تتحديان الشوق بالقبلات تلذعني بسوط من لهيب
بالهمس، بالآهات، بالنظرات، باللفتات، بالصمت الرهيب
ويشب في قلبي حريق ويضيع من قدمي الطريق ..!
وتطل من رأسي الظنون تلومني
وتشد أذني

* *

فلطالما باركت كذبك كله و لعنت ظني
ماذا أقول لأدمع سفحتها أشواقي إليكِ ..؟
ماذا أقول لأضلع مزقتها خوفا عليكِ..؟!!
أأقـول هانت؟.. أأقـول خانت؟..
أأقولــــها؟..
لو قلتها أشفي غليلي...؟ يا ويلتي..لا..!
لا، لن أقول ، فقولي..

**

لا تخجلي.. لاتفزعي مني.. فلست بثائـر ..!
أنـقذتنـي.. من زيف أحلامي .. وغدر مشاعري
فرأيك أنك كنت قيدا حرصت العمر ألا أكسره
فكسرته!
ورأيت أنك كنت ذنبا سألت الله ألا يغفره
فغفرته!
كوني كما تبغين لكن لن تكوني
فأنا صنعتك من هواي، ومن جنوني
ولقد برئت من الهوى ومن الجنون!!


DOWNLOAD LINKS
===========

http://rapidshare.com/files/228885943/alshmo3_alswda.BY.tamercome.rmvb.001
http://rapidshare.com/files/229206403/alshmo3_alswda.BY.tamercome.rmvb.002
http://rapidshare.com/files/229263033/alshmo3_alswda.BY.tamercome.rmvb.003
http://rapidshare.com/files/229521736/alshmo3_alswda.BY.tamercome.rmvb.004
http://rapidshare.com/files/229542487/alshmo3_alswda.BY.tamercome.rmvb.005
http://rapidshare.com/files/229213914/alshmo3_alswda.BY.tamercome.rmvb.006